الإثنين 06 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إفتتاح قنصليات عراقية في كردستان يُثير السخرية لدى المدونين

إفتتاح قنصليات عراقية في كردستان يُثير السخرية لدى المدونين

اثار خبر افتتاح قنصليات عراقية في اربيل والسليمانية سخرية كبيرة بين الناشطين والمدونين على وسائل التواصل الاجتماعي عادين ذلك خطأ  وقعت به وزارة تعتبر سيادية.

ونشر موقع الوزارة الرسمي على موقعه على توتير خبر افتتاح وزير الخارجية “محمد علي الحكيم” قنصليات عراقية في محافظتي اربيل والسليمانية.

وتساءل الصحفي “زياد السنجري” مستغربا هل يمكن لدولة ان تفتح قنصلية لها داخل أراضيها!.

وفي الحديث عن الموضوع يقول الخبير القانوني “علي التميمي” لـ”وكالة يقين” انه وفق اتفاقية فينا لعام ١٩٦١ الخاصة بالسفارات والقنصليات هي تكون بين الدولة من خلال فتح قنصلية او سفارة في اراضي دولة اخرى لإدارة شؤونه، اما في داخل البلد نفسة فلا يمكن ان نطلق على مثل هكذا حالات قنصليات او سفارات ، فإنما يمكن ان نطلق عليها مكتب خدمات تقدم من قبل الوزارة او الدولة لتسهيل عمل المواطنين اشبه بدوائر الجوازات او منح التأشيرات لدول اخرى، بالتالي هذه لا يمكن ان يطلق عليها قنصلية.

وختم حديثه بالقول، اعتقد ان يكون هناك خطأ في تسمية لكون هذا لا  يمكن في كل الاحوال ، لان كردستان جزء من العراق، والعراق بلد فدرالي وبالنتيجة فدرالية يعني ارتباطهم بالعاصمة بغداد والحكومة المركزية والتمثيل الخارجي يكون بوزارة الخارجية.

المصدر:وكالة يقين للأنباء

تعليقات