الأربعاء 19 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الصدر يهاجم المتظاهرين العراقيين ويصفهم بدعاة الانحلال الأخلاقي

الصدر يهاجم المتظاهرين العراقيين ويصفهم بدعاة الانحلال الأخلاقي
نجحت التظاهرات الشعبية في العراق في تعرية الطبقة السياسية الحاكمة، وكشف الوجه الحقيقي لزعيم التيار الصدر مقتدى الصدر الذي يدعي تبني شعار الاصلاح والتغيير والهوية الوطنية العراقية، ويظهر ذلك واضحا من خلال الهتافات والشعارات التي يرددها المعتصمون في ساحات التظاهر والتي تندد بمواقف الصدر وولائه لإيران وقمعه للمتظاهرين وتزعمه لميليشيات القتل.
وأثارت تصريحات الصدر الأخيرة التي هاجم فيها المرأة العراقية المشاركة في التظاهرات ردود أفعال غاضبة لدى الشارع العراقي، كما زادت تلك الدعوة من اصرار النساء على المشاركة في الاحتجاجات لتأكيد دورها في الحراك الشعبي لاسترارد الوطن من السلطة الفاسدة، بحسب ناشطات.
ويبدو أن تلك المواقف أثارت غضب الصدر الذي خرج ببيان جديد هاجم فيه المتظاهرين ووصفهم بدعاة الانحلال الاخلاقي.
وشدد زعيم التيار الصدري على رفضه أن يتحول العراق إلى شيكاغو التحرر، في إشارة إلى المتظاهرين الشباب الذين نزلوا منذ الأول من أكتوبر للمطالبة بطبقة سياسية بعيدة عن الأحزاب.
وفي بيان قال الصدر: “اليوم تتعالى أصوات التحرر والتعري والفسق والكفر، بل وإسقاط الأسس الشرعية. ذكرني ذلك بشعارهم القديم إننا لا نرى قندهار بل شيكاغو”.
وتابع مؤكداً أنه لن يقبل بذلك، قائلاً “نحن ملزمون بالدفاع عن عقيدتنا، ولن نقف مقيدين ساكتين عن الإساءة” حسب تعبيره.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات