الدولة العميقةسياسة وأمنية

أحزاب السلطة تنفق على مقراتها وأتباعها ملايين الدولارات

مازال اعضاء مجلس النواب يتسارعون في كشف ملفات الفساد التي اغرقت مؤسسات ودوائر الدولة، والاموال التي يصرفها رؤساء الاحزاب على مقرات احزابهم وميليشياتهم.

و كشف عضو مجلس النواب “باسم خشان” اليوم السبت  ان الأحزاب السياسية الكبيرة تنفق ما قدره (10 الى 15 مليون دولار)، شهرياً على مكاتبها وقنواتها الإعلامية ومن يرتبط بها.

وقال “خشان”  ان “كلفة الانفاق الشهري للأحزاب السياسية الكبيرة في العراق، يتراوح من (10-15 مليون دولار) شهرياً، من اجل تامين الانفاق على العشرات من مكاتبها وموظفيها وقنواتها الاعلامية والاذاعية، ومراكزها الاخرى المرتبطة بها”.

وتابع: ان “موارد الاحزاب الكبيرة لتأمين هذا الانفاق الكبير، تأخذ اتجاهات متعددة، فمثلا احد الاحزاب الكبيرة يقوم باستقطاعات شهرية من نوابه، الامر الذي يأخذ مسارات كثيرة مخالفة للقانون”.

وأشار الى ان “تلك الأحزاب يتم الدفع لها حتى من نوابها السابقين، ومدراء الدرجات الخاصة”.

واردف “نحن نتحدث اليوم، عن ارقام كبيرة من الأموال التي تصرف شهرياً على مكاتب تلك الأحزاب الإعلامية وغيرها، اما العقود المرتبطة بتلك الأحزاب، فالأمر اكبر، حيث توجد شركات قريبة من تلك الاحزاب مختصة بتوقيع العقود”.

واشار خشان الى ان “الاحزاب الكبيرة تمتلك هيئات اقتصادية، تدير حساباتها وتنظم الاموال المتدفقة اليها”، متسائلاً بالقول “كيف تنفق تلك الاحزاب الأموال الطائلة في حملاتها الإعلامية التي تصل الى مبالغ كبيرة جداً”.

وشرع مجلس النواب في 27 اب 2015 قانون الاحزاب والذي نص في احد بنوده على الزام الاحزاب بكشف مصادر تمويلها ومصير الاموال التي تنفقها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق