سياسة وأمنية

العراق بحاجة الى أربع سنوات لتغطية إحتياجاته من الغاز الجاف

تعمل الولايات المتحدة بالضغط على العراق من بوابة اقتصاده الهش، بهدف وضع حد لتقاربه مع ايران، عبر تقليص فترة الاستثناء من العقوبات المرتبطة بالتعامل مع ايران وتأخير السماح بإرسال دفعات نقدية حيوية.

و اكد عضو لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب “علي العبودي” اليوم الاثنين، ان العراق بحاجة الى اربعة سنوات لتغطية احتياجه من الغاز الجاف لتوليد الطاقة الكهربائية، في حال طُبق إلغاء الاعفاءات الاميركية على العراق.

وقال “العبودي” ان “العراق يستورد الغاز الجاف لغرض توليد اكثر من 6000 ميكا واط، من اجل تشغيل المحطات الكهربائية“، مؤكدا ان “إلغاء الاعفاءات الاميركية، سيسبب حرجاً للعراق وليس لإيران كونه سيكون في ازمة كهربائية بمحافظات بغداد والجنوبية”.

واشار، الى ان “العراق بحاجة الى اكثر من اربعة سنوات من العمل المتواصل من اجل تغطية احتاجه من الغاز الجاف، وسد النقص الحاصل في توليد الطاقة الكهربائية”، لافتا الى ان “البدائل يجب ان تكون حاضرة خلال هذه الفترة قبل صدور الاعفاءات الاميركية”.

يشار الى انه رجح تقرير صحفي بثته وكالة أسوشيتدد برس، انه يواصل العراق استيراد الغاز الطبيعي الإيراني في ظل تجديد الإعفاءات الأمريكية.
وكانت الولايات المتحدة قد قرّرت في اللحظة الأخيرة الأسبوع الماضي السماح للعراق بمواصلة استيراد الغاز والكهرباء من إيران.

لكن يبدو أنّ صبر الولايات المتحدة بدأ بالنفاد أخيرا، إذ أنّ مدة الإعفاء تقلّصت من تسعين و120 يوما إلى 45 فقط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق