عجزت الاجهزة الامنية عن ايقاف الهجمات المتكررة التي تطال المصالح الامريكية في العراق والتي تنفذها مليشيات موالية لإيران تنفيذاً للأجندات الايرانية في صراع النفوذ الامريكي الايراني في المنطقة.

و قال وزير الخارجية الامريكي “مايك بومبيو”، اليوم الاربعاء، إن الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية السفارة الامريكية في بغداد والمنشآت.

وذكر “بومبيو” في تصريح صحفي، إن “الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سفارتنا ومنشآتنا العسكرية، وقد أخفقت في ذلك مرارا”.

وأضاف، “نتطلع إلى القبض على منفذي الهجوم الأخير على سفارتنا ببغداد وعلى الحكومة العراقية فعل المزيد”.

وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أعلنت في السادس والعشرين من الشهر الماضي  سقوط 5 صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء دون وقوع خسائر.

عقب ذلك، أمر رئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبد المهدي، الأحد” القوات الامنية بالبحث والتحري لمنع تكرار الاعتداء على السفارة الامريكية في بغداد.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية، قصف السفارة الأمريكية في بغداد، فيما أكدت عدم تأثر العلاقات مع واشنطن “بهذه الأفعال”.

وتتعرض السفارة الامريكية في العاصمة بغداد، بين الحين والاخر الى استهداف بالصواريخ من قبل جهات مجهولة.