تجددت الدعوات الى مليونية يوم الثلاثاء القادم 25/ شباط وذلك للتأكيد على مطالب المتظاهرين بتشكيل حكومة مستقلة، وانهاء المحاصصة الطائفية والفساد وتسلط مليشيات الاحزاب ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

و واصل طلبة الجامعات والمعاهد الحكومية والاهلية احتجاجاتهم السلمية في ساحة التحرير، بالتزامن مع مرور 146 يوما على انطلاق التظاهرات الشعبية المطالبة بتحقيق الاصلاحات في العاصمة بغداد والمحافظات الاخرى منذ تشرين الاول الماضي.

وانتظم الالاف من الطلبة والمتطوعين الشبان في تظاهرة احتجاج سلمية راجلة انطلقت من مبنى وزارة التعليم العالي في شارع النضال، ومن مجمع الكليات في باب المعظم والجادرية والمستنصرية وصولا الى ساحة التحرير ، تحت شعار ” راجعيلكم أقوى يوم 25 “، دعما لتظاهرة جديدة ستنطلق يوم الثلاثاء من الاسبوع الحالي.

ويؤكد المتظاهرون على رفض تولي علاوي لرئاسة الحكومة المقبلة رغم اصرار الكتل السياسية على تمرير حكومته في جلسة مجلس النواب القادمة.
وأتي رفض المتظاهرين لعلاوي بسبب انتمائه للعملية السياسية التي جلبت الويلات للبلاد، واتهامه بالفساد ابان توليه منصب وزير الاتصالات في حكومة المالكي.

ومازالت المليشيات تواجه المتظاهرين بالقمع المفرط والقتل والترهيب، دون اكتراث لدعوات المنظمات الدولية والحقوقية للكف عن هذه الممارسات.