سياسة وأمنية

متظاهرون غاضبون يغلقون شركة نفط ذي قار احتجاجا على حكومة الأحزاب

أغلق متظاهرون غاضبون في محافظة ذي قار اليوم الاثنين شركة نفط المحافظة احتجاجا على تجاهل مطالب المتظاهرين.
وقال مراسلنا في الناصرية مركز المحافظة: إن “العشرات من أبناء محافظة ذي قار توجهوا إلى شركة نفط المحافظة وقاموا بإغلاقها ومنع الدخول والخروج اليها”.
وأضاف المراسل: إن “إغلاق شركة نفط ذي قار يأتي بسبب اصرار الكتل السياسية على تمرير الحكومة المرشحة من الأحزاب الحاكمة خلافا لرغبة الجماهير”.
يأتي ذلك فيما تشهد ساحة الحبوبي وسط الناصرية توافد المئات من المتظاهرين، فيما وصلت مسيرات طلابية إلى الساحة تعبيرا عن رفض الجماهير لحكومة محمد توفيق علاوي.
وأنطلقت اليوم الاثنين مسيرة طلابية حاشدة من أمام جامعة النجف واتجهت نحو ساحة الاعتصام في المدينة تعبيرا عن تضامن الطلبة مع دعوات التظاهر الرافضة لحكومة الأحزاب الحاكمة.
وتتواصل منذ مطلع تشرين الأول الماضي تظاهرات حاشدة في العراق تطالب برحيل الطبقة السياسية، وتدعو لحكومة مستقلة بعيدة عن سلطة الأحزاب.
كما يطالب المحتجون بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف دولي وذلك عقب اجراءات حل البرلمان الحالي.
وبسبب العنف الذي لجأت إليه القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران في مواجهة المتظاهرين، قتل أكثر من 700 متظاهر وأصيب أكثر من 25 ألفا، إصابة بعضهم سبب العجز والعوق الكلي.
كما تصاعدت في الأونة الأخيرة عمليات استهداف الناشطين واختطافهم في المدن المنتفضة ولاسيما في العاصمة العراقية بغداد.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق