اتخذت وزارة الصحة اجراءات ترقيعيه تجاه الوقاية من فيروس كورونا القاتل الذي سجل العراق عدة اصابات به بسبب تجاهل الدعوات الى غلق الحدود مع ايران والتي اعلنت عدة اصابات في صفوف مواطنيها، واظهرت مقاطع مصورة الى ضعف الاجراء الوقائي الذي تجريه السلطات تجاه الاحتراز من الفيروس، ومنها تداول مقطع لمسؤول وهو يعلن ان جهاز فحص الوافدين في مطار بغداد متعطل ويؤشر قراءات خاطئة.

ويقول مسؤول المفارز الطبية في ساحة التحرير في تصريح لـ”وكالة يقين” ان وزارة الصحة تتجاهل التوعية والعمل على تجنب تفشي فايروس كورونا من خلال اجراءاتها البدائية وعدم جديتها في العمل على غلق الحدود مع ايران والدول التي يتفشى فيها الوباء، من اجل الحد من الخطر.

ويؤكد، نحن بدورنا اخذنا على عاتقنا العمل داخل ساحة التحرير على التوعية والارشاد وشراء المعدات الوقائية وقمنا بشراء المعدات والكمامات بجهود ذاتية او تبرعات من الخيرين من ابناء بغداد، بعدما عجزنا عن المطالبة بالمعدات الوقائية من وزارة الصحة لكن دون جدوها ولم نلتمس اي رعاية او جهود لهذه الوزارة، حيث قامت مديرية الدفاع المدني بإرسال فريق وتم رش المطهر والمعقم في الساحة ومحيطها دون ان يكون هنالك اي دور للجهات الطبية والصحية المعنية المختصة.