تنطلق تظاهرات مليونيه باتجاه المنطقة الخضراء من جميع المحافظات التي تشهد احتجاجات منذ اكتوبر الماضي للإطاحة بالنظام السياسي الحاكم في العراق وتشكيل حكومة مؤقتة مستقلة تمهد لانتخابات مبكرة.

ومع خوض الكتل السياسية حراكها لتمرير حكومة علاوي الذي تعتبره المنقذ لها، والذي تعتقد انه سيخرجها من مأزقها، يُصر المتظاهرون على محاصرة المنطقة الخضراء الذي يضم تجمع الباني الحكومية  ومجلسي الوزراء  والنواب.

ويقول المتظاهرون ان يوم غداً  سوف نكون على أبواب المنطقة الخضراء من جانبي الكرخ والرصافة وان هذه الدعوة هي لرفض مرشح الاحزاب الفاسدة “محمد توفيق علاوي” المرفوض من قبل الشعب وان محاولة  منحه الثقة سيكون للثوار ردة فعل كبيرة وسنتقدم صوب الخضراء لإسقاط هذه المنظومة المتحزبة وقد اعذر من أنذر .

واعلنوا عن أماكن التجمع للانطلاق لمليونيه تظاهرات بغداد وهي منطقة العلاوي قرب مكتب رئيس الوزراء في محافظة ذي قار، وساحة دمشق في لمحافظة بابل والنجف، وساحة الفارس العربي لمحافظتي واسط وميسان، وساحة قحطان لمحافظة القادسية ومركزها مدينة الديوانية، ومنها ستنطلق التظاهرات صوب المنطقة الخضراء للضغط باتجاه تحقيق المطالب وانهاء سلطة الاحزاب والمليشيات ومحاسبة قتلة المتظاهرين.