قتل متظاهر واحد على الأقل وأصيب أخرون خلال محاولة القوات الأمنية تفريق المحتجين المحتشدين قرب ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد للمشاركة في مليونية الأول من آذار أمام المنطقة الخضراء.
وقال مراسل وكالة يقين في بغداد: إن “القوات الأمنية استخدمت الرصاص الجي وقنابل الغاز المسيلة للدموع وبنادق الصيد لتفريق المتظاهرين قرب ساحة الخلاني ما تسبب بمقتل أحد المحتجين وإصابة آخرين بجروح”.
وغصت ساحة التحرير وسط بغداد بالمتظاهرين فيما يستمر توافد الالآف من البغداديين ومحافظات وسط وجنوب البلاد للمشاركة في الاعتصام المليوني أمام المنطقة الخضراء.
وتوافدت جموع المتظاهرين من محافظات واسط وذي قار والنجف والقادسية إلى ساحة التحرير في بغداد للاعتصام أمام المنطقة الخضراء، بالتزامن مع حراك الكتل السياسية لحسم حصصها في حكومة علاوي والتصويت عليها في جلسة منح الثقة المقرر عقدها اليوم الأحد.
وردد المتظاهرون المحتشدون في التحرير شعارات رافضة لحكومة علاوي وللأحزاب الحاكمة، فيما أكدت مسيرات للمتظاهرين من ساحة العلاوي متجهة إلى التحرير على الاعتصام أمام المنطقة الخضراء وعدم تركها لحين تلبية مطالب المتظاهرين.
ويطالب المحتجون بحكومة مستقلة بعيدة عن الأحزاب والتبيعة للخارج ولاسيما إيران، كما يطالبون بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف دولي.
وفرضت القوات الأمنية العراقية اجراءات مشددة في محيط المنطقة الخضراء قبيل ساعات من عقد جلسة منح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي.