سياسة وأمنية

نائب يدعو القوى السياسية للتنازل من أجل تكليف رئيس وزراء جديد

دعا عضو مجلس النواب “فاضل الفتلاوي”، اليوم الاثنين، القوى السياسية للتنازل عن مصالحها لاختيار بديل رئيس الوزراء المكلف الذي اعتذر عن الاستمرار بتكليفه، محمد توفيق علاوي، خلال مدة أقصاها 10 أيام.

وقال الفتلاوي، إن “ابتعاد الكتل السياسية عن المحاصصة والمصالح الضيقة سيسهل من إيجاد بديل علاوي خلال 10 أيام ليتم تكليفه رئيساً جديداً للمرحلة القادمة”.

وأضاف، أن “مواصفات رئيس الوزراء هي ذاتها التي طرحت سابقاً، بأن يكون غير جدلي، وغير متحزب، قوي، قادر على العبور من هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلد”، لافتا إلى أن “الكتل السياسية غادرت مفهوم الكتلة الأكبر منذ الجلسة الأولى للبرلمان، بتكليف عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء وهذا الخرق الدستوري كان سببا للمشاكل والأزمة والحالية”.

وكان رئيس مجلس الوزراء، محمد توفيق علاوي، قد قدم أمس الأحد، اعتذاره عن التكليف لرئيس الجمهورية برهم صالح.

فيما أعلن الرئيس العراقي “برهم صالح”، قبوله اعتذار محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة، وقال إنه سيبدأ مشاورات جديدة لاختيار مرشح بديل خلال 15 يوما، وفق الدستور العراقي.

في غضون ذلك يواصل المحتجون اعتصامهم بساحات الاعتصام في بغداد ومدن الوسط والجنوب العراقي للتأكيد على مطالبهم.

وكان علاوي قد اتهم جهات سياسية بعدم الجدية في الإصلاح وتغليب مصالحها الخاصة، وطالب العراقيين بمواصلة التظاهر لتحقيق مطالبهم.

وجاء اعتذار علاوي بعد ساعات من فشل البرلمان للمرة الثانية خلال أسبوع في الموافقة على حكومته وسط مشاحنات سياسية.

وقال علاوي في بيان “حاولت بكل الطرق الممكنة من أجل إنقاذ بلدنا من الانزلاق للمجهول ومن أجل حل الأزمة الراهنة، ولكن أثناء المفاوضات اصطدمت بأمور كثيرة”.

واتهم سياسيين لم يحددهم بعدم الجدية بشأن الإصلاحات والإصرار على تحقيق مصالحهم ومصالح أحزابهم الضيقة على حساب العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق