أفاد شهود عيان في العاصمة العراقية بغداد اليوم الأربعاء بإصابة عدد من المتظاهرين جراء استهدافهم من قبل القوات الأمنية بالقرب من ساحة الخلاني.
وقال الشهود لوكالة يقين إن “قوات مكافحة الشغب استهدفت عصر اليوم الأربعاء المتظاهرين بالقرب من ساحة الخلاني وسط بغداد بقنابل الغاز المسيلة للدموع وبنادق الصيد”، مؤكدين تسجيل إصابات في صفوف المتظاهرين جراء ذلك الاستهداف.
واكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب إصابة متظاهرين في ساحة الخلاني بإطلاقات من بنادق الصيد بعد استهدافهم من قبل القوات الحكومية”.
وقال المركز في بيان مقتضب : إن “متظاهرين أصيبوا في ساحة الخلاني من بينهم الناشط في تظاهرات بغداد عمر كاطع”.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان، الأربعاء، تسجيل أكثر من 160 إصابة وحالة اختناق في صفوف المتظاهرين ببغداد يوم أمس، جراء استخدام قوات الأمن قنابل الغاز المسيّل للدموع وصجم طشاري ضدهم.

وتتواصل التظاهرات الشعبية في بغداد وتسع محافظات وسط وجنوب البلاد، للتأكيد على رفض أي حكومة تقدمها الأحزاب الحاكمة.

ويدعو المحتجون العراقيون إلى حل مجلس النواب وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف دولي.

وأعلنت اللجنة المنظمة لتظاهرات ثورة تشرين في وقت سابق اليوم الأربعاء، قرب انطلاق تظاهرات مليونية بعد التنسيق مع كافة ساحات الاعتصام في بغداد والمحافظات، للمطالبة بحل مجلس النواب والذي وصفته ببرلمان الفاسدين، واتخاذ الخطوات التصعيدية لإنهائه.