كشفت وكالة أخبارية روسية عن إصابة 10 أعضاء في مجلس النواب العراقي بفيروس كورونا المستجد.
ونقل موقع سبوتنك الروسي عن مصدر سياسي قوله إن “نتائج فحوصات مختبرية أجريت في مختبر الصحة المركزي، في العاصمة بغداد، جاءت موجبة بإصابة 10 أعضاء من مجلس النواب العراقي، بفيروس كورونا”، بحسب المصدر.
ونقل الموقع عن نائب عراقي ترجيحه إصابة أعضاء من البرلمان بفيروس كورونا، لاسيما أن من بينهم مقربين من فصائل وشخصيات موالية لإيران.
كما نقل الموقع عن ما اسماه مصدر حقوقي بارز تلميحه الى معلومات عن إصابة نواب من البرلمان بفيروس كورونا، لكن لا يوفر أي تأكيد أو إعلان رسمي بذلك.
ولم يصدر لغاية الان أي بيان من الجهات الرسمية ينفي او يؤكد صحة المعلومات التي نقلتها الوكالة الروسية.
وأعلنت السلطات الصحية في العراق تسجيل تسع إصابات بفيروس كورونا وحالتي وفاة في عموم البلاد خلال الساعات الأخيرة.
وأكدت وزارة الصحة والبيئة تشخيص 6 حالات جديدة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا في العراق.
وذكر بيان للوزارة أن “مختبرات الوزارة المركزية أكدت تشخيص ست حالات جديدة بفيروس كورونا المستجد؛ حالة في كل من المثنى والأنبار وذي قار والنجف وبغداد وميسان”.
وأعلنت دائرة صحة محافظة الأنبار تسجيل  حالة  مؤكدة بفايروس كورونا  المستجد لسيدة عمرها ٦٤ سنة من سكنة قضاء الخالدية.
وقال مدير صحة الأنبار “أنس العاني” في تصريح لوكالة “يقين”، إن “الدائرة تعلن عن تسجيل حالة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد لسيدة عمرها 64 سنة من سكنة قضاء الخالدية كانت مرافقة لمريضة مصابة في مدينة الطب في بغداد”.
وأكدت وزارة الصحة والبيئة، وفاة حالتين اخريين لمصابين بفيروس كورونا المستجد احداهما في ميسان والثانية في بابل.
كما أعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان، تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس “كورونا”.
وذكر بيان للوزارة أن “حالة واحدة جديدة تم تشخيصها في أربيل، وحالتين في مدينة السليمانية”