سياسة وأمنية

متظاهرو بغداد: تظاهراتنا متواصلة ولا عودة إلا بعد تحقيق كافة المطالب

شهدت ساحة الخلاني في بغداد تجددا للصدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وبنادق الصيد، ما أدى إلى وقوع 7 إصابات بين المحتجين وعدد من حالات الاختناق.

وجابت ساحة التحرير المجاورة مسيرات حاشدة تؤكد على استمرار التظاهر حتى تحقيق جميع المطالب، مؤكدين على أن احتجاجاتهم ستبقى سلمية.

من جهته قال الناشط المدني “عصام التميمي” في حديثه لوكالة “يقين”، أن “تظاهراتنا في ساحة التحرير ببغداد متواصلة ولا عودة إلا بعد تحقيق كافة المطالب”.

وأضاف التميمي، أن “محاولة الحكومة والأحزاب كسب الوقت والمراهنة عليه سيكون الحبل الذي يلفوه حول رقابهم، لان الشعب بدأ ينفد صبره وسينفجر وبطاقة لا يمكن تصورها خلال الفترة القادمة”.

وأوضح أن “ما تشهده ساحة الخلاني هو اعتداء متكرر ومتواصل وانتهاك لحقوق الإنسان تنتهجه الحكومة عن طريق أدواتها من القوات الأمنية وفض الشغب”.

وتابع: أن “ما يحدث هنا هو عمليات كر وفر في ساحة الخلاني ومحيطها وخلال ساعات المساء تتصاعد وتتزايد حالات الاعتداء واستهداف المتظاهرين ببنادق الصيد والرصاص الحي”.

وأشار الناشط المدني إلى أن “الحكومة الآن تريد فرض الأمر الواقع وترشيح شخصية تكون وفق الإرادات الحزبية والإقليمية ومن ضمن الطبقة السياسية الفاسدة ذاتها، أما نحن فلا تنطلي علينا حيلهم فنحن مستمرون حتى تحقيق المطالب الوطنية السامية التي خرجنا في سبيلها ودونها فلا عودة ولا تهدئة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق