قتل جنديان أمريكيان وثالث بريطاني، الأربعاء، في الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر التاجي، شمالي العاصمة العراقية بغداد والذي يضم قوات أجنبية.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري أمريكي القول: إن “الهجوم الصاروخي أسفر عن مقتل 3 جنود على الأقل “بينهم أمريكيان وبريطاني”، مبينا أن 10 جنود أمريكيين أصيبوا في القصف.
وفي وقت سابق الأربعاء، قال مايلس بي كاجينس، متحدث باسم الجيش الأمريكي، على “تويتر” إنّ “15 صاروخا صغيرا سقطوا على معسكر التاجي”، دون مزيد من التفاصيل.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة لقيادة العمليات المشتركة سقوط عشرة صواريخ كاتيوشا داخل معسكر التاجي شمالي بغداد.
وتزايدت وتيرة الهجمات على منشآت أمريكية في العراق عقب مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/يناير الماضي.
وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي، التي تتلقى التمويل والتدريب من طهران، بالوقوف وراء هذه الهجمات. وهددت الكتائب باستهداف الجنود الأمريكيين عقب مقتل سليماني.
وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن قوات التحالف الدولي.