تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، بمحاسبة مرتكبي الهجوم على قاعدة التاجي شمالي بغداد، والذي أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وآخر وبريطاني.
وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني دومينيك راب على أنه “يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الهجمات”، وفق بيان صادر عن الخارجية الأمريكية.
وأعلن التحالف الدولي مقتل 3 من قواته في القصف الصاروخي الذي استهدف معسكر التاجي شمال العاصمة بغداد مساء الأربعاء.
وأصدر البيان في ساعة مبكرة من فجر الخميس بياناً جاء فيه: أن “ثلاثة من أفراد قوات التحالف قتلوا خلال هجوم صاروخي على معسكر التاجي  في العراق”، مؤكدا إصابة 12 فردا إضافيا خلال الهجوم.
وأشار البيان إلى أن الهجوم قيد التحقيق من قبل قوات التحالف وقوات الأمن العراقية، لافتا الى حوالي 18 صاروخا نوع كاتيوشا عيار 107 ملم استهدف القاعدة، وإن قوات الأمن العراقية عثرت على شاحنة مزودة بصواريخ على بعد أميال قليلة من معسكر التاجي.
وتزايدت وتيرة الهجمات على منشآت أمريكية في العراق عقب مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/يناير الماضي.