الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

متظاهرو واسط يرفضون تولي الزرفي رئاسة الحكومة

متظاهرو واسط يرفضون تولي الزرفي رئاسة الحكومة

تصاعدت وتيرة الرفض الجماهيري في ساحات التظاهر في العراق لتكليف النائب الحالي ومحافظ النجف السابق عدنان الزرفي لرئاسة الحكومة، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن تكليفه بتشكيل الحكومة من قبل رئيس الجمهورية.

وخلال الأسابيع الماضية، دعا المتظاهرون إلى تقديم مرشح مستقل عن هيمنة الأحزاب لرئاسة الحكومة لإدارة المرحلة الانتقالية التي تعقب حل البرلمان ومن ثم إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وقال “أيهاب الواسطي” أحد المتظاهرين في واسط، أن “ساحة التظاهرات في محافظة واسط ترفض رفضا قاطعا تولي عدنان الزرفي لرئاسة الحكومة، كونه خارج الشروط والمواصفات التي اطلقتها ساحات التظاهر في جميع المحافظات العراقية”.

وأضاف الواسطي في حديثه لوكالة “يقين”، أنه “منذ الأمس تم الاتفاق على تصعيد الاحتجاج ورفع سقف المطالب، لأن الزرفي هو شخصية سياسية حزبية ساهمت في دمار العراق وهدر المار العام وتفشي الفساد في جميع المؤسسات منذ ٢٠٠٣”.

وأشار إلى أنه “تولى عدة مناصب مهمة في وزارة الداخلية ومحافظ للنجف وعضو مجلس محافظة ونائب في البرلمان، وهذه الشخصية بعيدة كل البعد عن الاستقلالية”.

وتابع: أنه “نؤكد رفضنا القاطع للزرفي وأي شخصية تأتي من دون توفر الشروط المنصوص عليها في لائحة مطالب المتظاهرين والمعتصمين الوطنية”.

أما فيما يتعلق استمرارية تظاهراتنا، فقال الواسطي: “نحن مستمرون في التظاهر والاعتصام، والتواجد في الساحة طوال الوقت وتم تقسيم المتظاهرين إلى فرق ومجاميع تتولى كل مجموعة التواجد في الساحة لوقت معين من اجل تلافي التجمعات الكبيرة حفاظاً على صحة وسلامة الجميع من خطر فيروس كورونا”.

وكان رئيس الجمهورية، برهم صالح، قد كلف الثلاثاء (17 آذار 2020)، رئيس كتلة النصر النيابية، عدنان الزرفي، بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفاً للمكلف السابق محمد توفيق علاوي، والذي قدم اعتذاراً رسمياً عن تشكيل الحكومة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات