سياسة وأمنية

نينوى: نزوح المئات جراء غرق منازلهم بمياه الأمطار

أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقية، اليوم الأربعاء، مغادرة 150 عائلة في محافظة نينوى منازلها بعد غرقها بالمياه خلال موجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة.
وقالت جمعية الهلال الاحمر في بيان، اليوم (18 آذار 2020): إن “الأمطار العزيزة التي هطلت خلال ليلة أمس، أدت إلى اغراق عدد كبير من منازل المواطنين في مناطق متفرقة من تلعفر وناحية ربيعة وعدد من المناطق الأخرى، ما أجبر أكثر من 150 عائلة في تلعفر على ترك منازلها”.
وأضافت الجمعية أن “فرقها الاغاثية أخلت غالبية العوائل المتضررة الى أماكن آمنة” مرجحةً زيادة عدد العوائل المتضررة نتيجة استمرار هطول الأمطار وغزارتها في عدد مناطق محافظة نينوى.
وفي وقت سابق أعلنت مديرية مجاري نينوى في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه أن السيول والفيضانات الناتجة عن الأمطار تسبب بخروج الأوضاع عن السيطرة بشكل كامل.
وأصدرت وزارة الموارد المائية، الاربعاء، توضيحاً بشأن سد الموصل، بعد موجة الامطار الغزيرة التي شهدتها محافظة نينوى ومعظم المحافظات العراقية الاخرى.
وقالت الوزارة في بيان، إن “بعض وسائل الاعلام تناقلت أنباء حول عدم كفاءة سد الموصل نتيجة لهطول كميات كبيرة من الامطار، ومن جانبها تؤكد وزارة الموارد المائية  سلامة سد الموصل ولاصحه لتلك الانباء”.
وتابعت، أن “السد يعمل بشكل طبيعي وانسيابي  وتمكنا من خزن كميات المياه  التي هطلت نتيجة لسقوط  الامطار خلال اليومين السابقين في السد”.
واضافت، أن “الامطار التي هطلت تعد الاكثر غزارة  منذ عقود، الأمر الذي دفع الوزارة لأستنفار كافة ملاكات  ومعدات الوزارة لغرض تسليك موجات السيول التي حصلت نتيجه للامطار الغزيرة التي هطلت داخل مدينة الموصل باتجاه نهر دجلة، لغرض خزنها في بحيرة الثرثار.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق