تتعرض القوات الامريكية في العراق الى هجمات متكررة تُعلن مليشيات موالية لإيران مسؤوليتها عنها، وذلك في اطار الصراع الايراني الامريكي التي تنفذه ايران عبر ميليشياتها في العراق.

و قال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية “اليوم الجمعة” إن الولايات المتحدة تشعر ”بخيبة أمل شديدة“ بسبب أداء الحكومة العراقية فيما يتعلق بتنفيذ التزامها بحماية قوات التحالف الذي تقوده واشنطن في البلاد.

وكانت الحكومة العراقية قد أبلغت الولايات المتحدة بأن بغداد ستجري تحقيقا وافيا وتقدم للعدالة الأشخاص المسؤولين عن الهجوم الصاروخي الذي وقع الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وبريطاني واحد.

وازدادت وتيرة الهجمات على القواعد العسكرية الامريكية بعد مقتل القائد في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني ونائب قائد الحشد ابو مهدي المهندس.

وردت القوات الامريكية بقصف مواقع للحشد يتواجد فيها مليشيا حزب الله الموالية لإيران والمنضوية تحت هيئة الحشد في العراق.

وتتصاعد وتيرة التهديدات بين الولايات المتحدة الامريكية وايران وسط مخاوف من تحويل العراق الى ساحة صراع مفتوحة بين الدولتين.

وعملت المليشيات الموالية لإيران منذ الاحتلال الامريكي على التغلغل في مؤسسات الدولة العسكرية مما اعطاها الصفة الرسمية في التنقل وامتلاك السلاح تنفيذاً للأجندات التابعة لها.