الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اقتصادي: الحكومة باتت عاجزة في تطبيق القانون على الأحزاب

اقتصادي: الحكومة باتت عاجزة في تطبيق القانون على الأحزاب

عزلت السلطات العراقية ضاحية الصدر، الأكثر اكتظاظا بالسكان في بغداد، بالكتل الإسمنتية، وذلك في إطار محاولاتها الرامية لإجبار السكان المحليين على الالتزام بحظر التجوال المفروض منذ عدة أيام للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ورغم قرار حظر التجوال إلا أن آلاف العراقيين شوهدوا يوم الجمعة وهم يتوجهون مشيا على الأقدام إلى مدينة الكاظمية لإحياء ذكرى وفاة الإمام الكاظم، متحدين بذلك الإجراءات الحكومية الرامية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

من جهته أكد الخبير الاقتصادي “عبد الرحمن المشهداني”، أن “على الحكومة أن تفرض التي اتخذتها خلية الأزمة وتطبق بحزم على الشارع لكن هي اليوم تصطدم بالأحزاب ولا تستطيع السيطرة على التيار الصدري”، موضحا أن “التيار إقامة صلاة الجمعة في عموم العراق في المناطق الذي تواجد فيها التيار في بغداد والمحافظات”.

وأضاف المشهداني في حديثه لوكالة “يقين”، أنه “لا يمكن للحكومة أن تحد من حركة المواطنين وهذا الأمر سيؤدي إلى كارثة إذا انتشر الفيروس بشكل كبير بين الزائرين”.

وأوضح أن “الحكومة اليوم باتت عاجزة على من يطبق القانون وهي أمام موقف صعب المواطنين من جانب والمجتمع المدني من جانب آخر وهذا يثبت ضعف السلطة”.

أما بشأن رواتب الموظفين، أشار المشهداني، إلى أنه “بحسب تصريحات وزارة المالية أنها تستطيع تأمين الرواتب لكن إذا استمر الحال كما هو علية وعدم إقرار الموازنة”، مبينا أن “من المحتمل أن تلجئ الحكومة إلى الاقتراض الخارجية من اجل تلافي الانهيار وكون الموازنة ستعاني من عجز ولتوفير الرواتب”.

وشهدت مدينة الصدر ببغداد إقامة صلاة جمعة حاشدة دعا إليها أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الذي يصر هو وأتباعه على أن الدعاء وزيارة المراقد الدينية هي الدواء الناجح لمواجهة فيروس كورونا.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات