سياسة وأمنية

معتصمو البصرة يرفضون إخلاء خيام اعتصامهم بدعوى الحد من كورونا

رفض معتصمو محافظة البصرة، اليوم السبت، إخلاء خيام اعتصامهم بدعوى الوقاية من تفشي فيروس كورونا، عادين مطالبتهم برفع خيام الاعتصام وسيلة لقتل الحركة الاحتجاجية في المحافظة.

من جانبه قال الناشط “عمار الحلفي”، إن “القوات الأمنية طالبت المعتصمين في البصرة برفع خيامهم بدعوى قطعهم للطريق”، مبينا أن “المعتصمين قرروا فتح الطرق أمام السيارات وتقليل أعدادهم لتخفيف الزخم، ويكون بكل خيمة معتصم واحد”.

وحذر الحلفي من “إزالة خيام الاعتصام بالقوة من قبل القوات الأمنية تجنبا للتصعيد في المحافظة”.

إلى ذلك أكدت الطبيبة المسعفة والمعتصمة داخل خيام الاعتصام “ضحى البصري” أن “كافة الشروط الصحية قد تم تطبيقها داخل الخيام “، مبينة أن “خيام الاعتصام تخضع للتعفير والتعقيم بشكل يومي، ولا وجود للتجمعات داخل خيام الأعتصام”.

من جهتها أكدت دائرة صحة البصرة أنها لم “ترصد أية تجمعات داخل خيام الاعتصام في البصرة”.

وقال مسؤول إعلام وعلاقات صحة البصرة “خالد سلامة”، إن “دائرة صحة البصرة لم ترصد أي تجمع في ساحة الاعتصام بفلكة البحرية، فضلا عن قيام المعتصمين بإجراءات الوقاية والتعقيم في خيامهم بشكل يومي”.

وتشهد محافظة البصرة، وعدد من المحافظات العراقية، اعتصامات مفتوحة، مكملة لتظاهرات تشرين الأول من العام الماضي، للمطالبة بتشكيل حكومة مؤقتة وتحديد موعدا مبكرا للانتخابات النيابية، فيما شهدت هذه الفترة من التظاهرات والاعتصامات سقوط أكثر من 600 قتيل من المتظاهرين والقوات الأمنية، وإصابة أكثر من 23 ألف متظاهرا خلال موجة التظاهرات التي شهدتها البلاد في الأيام الماضية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق