أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد اليوم الأحد، تقديم واشنطن 11 جهازاً للكشف عن فيروس كورونا المستجد في العراق، مشيرة إلى أن الأجهزة ستساعد على فحص المئات من المواطنين.

وذكرت السفارة في بيان لها، أن “بعثة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق تعلن أنها ستقدم أجهزة لكشف فيروس كورونا COVID-19 إلى الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق”.

وأضافت: “في البداية، سيتم توفير 4 أجهزة لمؤسسات الصحة العامة في بغداد وأربيل، وسيتم توفير 7 أجهزة كشف إضافية في وقت لاحق”.

وأشارت إلى أنه “باستخدام هذه الأجهزة، سيكون لدى العراق القدرة على إجراء اختبارات لمئات المواطنين للتحقق من وجود فيروس كورونا COVID-19”.

واختتمت السفارة بيانها مؤكدة، أن “حكومة الولايات المتحدة ترحب بهذه الفرصة لتقديم المساعدة لشركائنا العراقيين، في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية الخطيرة”.

وكانت السفارة الأمريكية في بغداد قد أعلنت، الأربعاء (25 آذار 2020)، تقديم مساعدات للعراق بقيمة 670 ألف دولار لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت السفارة في بيان، أن “حكومة الولايات المتحدة قدمت مبلغ 670.000 ألف دولار من صندوق احتياطي الطوارئ للأمراض المعدية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) للتخفيف من انتشار فيروس كورونا COVID-19 في العراق”.

وأضاف البيان، أن “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقدم هذه الأموال إلى منظمة الصحة العالمية، لدعم جاهزية العراق واستجابته لفيروس كورونا COVID-19″، مشيرة إلى أن “هذه الأموال ستساهم بدعم أهداف خطة التأهب والاستجابة الإستراتيجية لوقف المزيد من انتقال فيروس كورونا COVID-19 في البلدان المتضررة أو المعرضة للخطر، والتخفيف من سرعة تفشي المرض في جميع البلدان”.

بدوره، قال السفير الأمريكي ماثيو تولر، إن “إعلان اليوم يظهر قوة الشراكة الأمريكية العراقية، ونحن ملتزمون بمحاربة هذا الوباء إلى جانب الشعب العراقي، وإن الدعم المقدم من خلال منظمة الصحة العالمية سيعزز بشكل مباشر القدرة على مكافحة انتشار فيروس كورونا COVID-19”.