حمل محافظ نينوى نجم الجبوري القيادات العسكرية المسؤولية عن أي تداعيات قد تحدث نتيجة التحاق مئات العسكريين إلى وحداتهم في مدينة الموصل في ظل اجراءات غلق المحافظة لمنع انتشار فيروس كورونا.
وقال رئيس خلية الأزمة محافظ نينوى نجم الجبوري في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه: إنه “تمت مفاتحة بغداد بكتاب رسمي لمنع نزول والتحاق منتسبي القوات المسلحة ودخولهم المحافظة”.
وحمل الجبوري في بيان الجهات المسؤولة عن هذا القرار وما سيخلفه من تداعيات ان شهدتها المحافظة.
وأضاف في البيان ” قمنا بمفاتحة بغداد بكتاب رسمي لمنع نزول والتحاق المنتسبين خلال الفترة السابقة وفعلا تم الاستجابة بتمديد فترة الالتحاق لفترة قصيرة ولكن لم تحصل استجابه لمطلبنا بالتمديد لفترة أطول”.
 وكان مدير عام صحة نينوى فلاح الطائي قد طالب في وقت سابق قائد عمليات نينوى بتاجيل التحاق وجبة من العسكريين المجازيين وقوامها 500 عسكري ومنتسب، وأكد ان التحاقهم سيتسبب بخطورة على وحداتهم العسكرية وزملائهم، مبينا بان الصحة لاتمتلك الامكانيات لفحصهم او حجرهم صحيا.
ودخل إلى الموصل أمس الجمعة مئات العسكريين أغلبهم من سيطرة العقرب مدخل المدينة الجنوبي على الرغم من قرار غلق المحافظة بشكل كامل ومنع دخولها لأي سبب.