سياسة وأمنية

كردستان تعلن شفاء 74 مصابا بكورونا وتشدد إجراءات حظر التجوال

أعلن وزير الصحة في إقليم كردستان سامان البرزنجي اليوم السبت تماثل 74 مصابا بفيروس كورونا المستجد من بين مجموع المصابين في الإقليم.
وقال البرزنجي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الداخلية ريبر أحمد في قاعدة سعد عبد الله في اربيل: إن  74 مصابا بالفيروس اكتسبوا الشفاء التام وغادورا الى منزلهم وفق البروتكولات المعتمدة لمنظمة الصحة العالمية”.
واضاف: إن “140 مصابا اخرين وضعهم الصحي مستقر”، مستدركا القول ان “ما نتخوف منه ان يتحول الفيروس الى وباء ويجتاح الاقليم عندها لا ينفع معه الحجر والاجراءات الاخرى”.
يشار الى ان عدد المصابين بالفيروس في الاقليم قد وصل الى 214 حالة بينها حالتا وفاة، و74 حالة اكتساب للشفاء التام كما اعلنه الوزير حاليا.
من جانبه عزا وزير داخلية اقليم كردستان ريبر أحمد تشديد الاجراءات وفرض الحظر التام للتجوال الى عدة امور ابرزها عدم استيعاب بعض المواطنين لمخاطر فيروس كورونا.
وقال أحمد إنه “بعد التشاور مع المحافظين والادارات المحلية قررنا تشديد اجراءات الحظر خلال الساعات الـ ـ48 من اجل القيام بمراجعة على المناطق بعد مطالبات من وزارة الصحة وتأكيدها بأن الفيروس سائر نحو الانتشار بشكل واسع”، مردفا بالقول ان هذا القرار تم اتخاذه للحد من اتساع تفشي الفيروس.
وأضاف أنه لغاية الان لم يستوعب بعض المواطنين مخاطر فيروس كورونا ولايتلزمون باجراءات الحظر رغم ان الحكومة اتخذت كل الخطوات وفق منهجية ودراسة لتقليل الاصابات بالفيروس.
وأردف أحمد بالقول أنه “نشاهد ان البعض استغل الاعفاءات التي قدمتاها لشريحة من المواطنين في خلق الازدحام ولهذا قررتا اعادة النظر في جميع هذه الامور”، لافتا الى انه “لدينا مخاوف من انتشار سريع للوباء خلال الفترة الفادمة ولهذا اتخذنا هذا القرار”.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق