تكهنات كبيرة بشأن ما قد يحدث على الأراضي العراقية واحتمال شن واشنطن حربا مفتوحة ضد الميليشيات المدعومة إيرانيا، في ظل حكومة يبدو أنها غائبة عن المشهد السياسي والصحي والاقتصادي.

حيث هناك وجهات نظر عديدة تطرح فيما يتعلق باحتمالية توجيه واشنطن ضربة عسكرية للميليشيات الموالية لإيران، إذ يقول الصحفي “محمد سالم” في حديثه لوكالة “يقين” إن هناك فرصة كبيرة لواشنطن في أن تغتنم الوقت والفرصة لأجل ضرب المصالح الإيرانية في العراق.

وأشار سالم إلى أن “الذين يدعون أن واشنطن تواجه الآن جائحة عالمية خطيرة (فيروس كورونا) أصابت عشرات الآلاف فيها، وقد دخلت حالة الطوارئ، فإن الإعلام الدولي من كورونا أكبر من أن يستطيع العقل البشري تحمله”.

ولفت سالم إلى أن “الولايات المتحدة تشهد يوميا مقتل أضعاف ما يحصده الفيروس”، مشيرا إلى أن “لواشنطن فرصة كبيرة الآن في تحطيم أعداءها داخل العراق على اعتبار أن جميع دول العالم منشغلة بمواجهة فيروس كورونا داخل أراضيها”، فضلا عن تراجع الحديث السياسي بجميع الدول لصالح جهود احتواء الوباء”، بحسبه.

على الجانب الآخر، أكد سالم على أنه “ومن منظور إعلامي لكيفية إدارة واشنطن الحرب النفسية ضد الميليشيات فإنه يؤكد على أن واشنطن باتت تستخدم التسريبات الصحفية كسلاح آتى أكله في تفكيك وإرباك المشهد الأمني داخل العراق”، بحسبه.