سياسة وأمنية

توقيف 12 ألفا خرقوا حظر التجوال في بغداد

أعلن الجيش العراقي، إنه أوقف أكثر من 12 ألفا خالفوا حظر التجوال المفروض على العاصمة، لاحتواء فيروس كورونا.

وقالت قيادة عمليات بغداد (تتبع الجيش)، في بيان: “قواتنا الأمنية مستمرة في تنفيذ إجراءات حظر التجول الوقائي داخل بغداد”.

مضيفة: “منذ يوم 17 من مارس/آذار الماضي (تاريخ بدء الحظر) ولغاية السبت، تمكنت من إلقاء القبض على 12 ألفا و73 مخالفا، وبلغ عدد الغرامات 25 ألفا و568”.

ويسري حظر للتجوال في العراق حتى 11 نيسان/أبريل الجاري لاحتواء تفشي الفيروس.

وفي هذه الأثناء، حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، السبت، من استغلال أزمة فيروس “كورونا” لإرباك الأوضاع في البلاد، عبر التضليل.

وقال عبد المهدي، خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الأمن الوطني. وفقا لبيان صدر عن مكتبه: “العراق اتخذ إجراءات مبكرة في التصدي لفيروس كورونا”،.

وأشار إلى أن “الوضع الصحي وحظر التجوال جيدان بالمقارنة مع بقية دول العالم التي دفعت ثمن عدم اكتراثها رغم ما يواجهه العراق من ظروف سياسية وتحديات إرهابية واقتصادية”.

وحذر عبد المهدي – وفقا للبيان – من “محاولات استغلال الأزمة وإرباك الأوضاع بمعلومات كاذبة ومضللة”.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم، ارتفاع إصابات كورونا إلى 878 منها 56 وفاة.

وحتى مساء السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و190 ألفا، توفي منهم أكثر من 64 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 246 ألفا، بحسب موقع “Worldometer”.

وتتصدر إيطاليا قائمة وفيات كورونا عالميا، تحل بعدها إسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق