سياسة وأمنية

متظاهرو العراق يعتزمون مواصلة حراكهم ويطلقون شعار “منتظريكم بعد الحظر”

يصر المتظاهرون العراقيون الرافضون للعملية السياسية ولحكم الأحزاب الحالية، على مواصلة الحركة الاحتجاجية بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.
وأطلق معتصمو ساحة التحرير يطلقون شعار “منتظريكم بعد الحظر” والذي يأتي تأكيدًا على تمسكهم وثباتهم لإكمال مسيرة الثورة بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.
وأكد المعتصمون أنهم في الفترة الحالية اتخذوا كافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، ومن ضمنها تعليق التجمعات والتظاهرات الكبيرة.
وسبق وأن أعلن متظاهرو ساحة التحرير أن الأحزاب الحاكمة في السلطة تمثل خطرا على العراق بشكل أكبر من فيروس كورونا، وبينوا أن الفيروس ربما يبقى لاسابيع وأشهر، فيما بقيت الأحزاب متسلطة على رقاب العراقيين أكثر من 17 عاما بحسبهم.
ومنذ الأول من تشرين أول الماضي أنطلقت في بغداد وتسع محافظات عراقية وسط وجنوب البلاد، تظاهرات حاشدة طالبت برحيل الطبقة السياسية وحل مجلس النواب، وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، ووقف التدخلات الخارجية في الشأن العراقي ولاسيما الإيرانية منها.
والشهر الماضي تراجعت وتيرة الأنشطة الاحتجاجية بسبب تفشي وباء كورونا في العالم والعراق.
وسجلت التظاهرات العراقية مقتل أكثر من 700 متظاهر وإصابة أكثر من 25 ألفا، فيما اعتقلت السلطات الآلاف، ولايزال مصير العشرات منهم مجهولا.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق