كشفت لجنة التعليم العالي النيابية، اليوم الثلاثاء (07 نيسان 2020)، عن مصير العام الدراسي الحالي في عموم الكليات والجامعات والمعاهد، فيما نفت الاعتماد على نظام سنة عبور.

وقالت رئيس اللجنة “غيداء كمبش” في تصريح صحفي، إن “عودة الطلبة للمقاعد الدراسية في جميع جامعات البلاد ستتم فور انتهاء أزمة فيروس كورونا، وبإشارة واضحة من خلية الأزمة المشكلة بالأمر الديواني الـ 55”.

وأضافت، انه “لا يمكن اعتماد لما يروج له البعض على مواقع التواصل الاجتماعي من احتمالية اعتماد نظام سنة عبور”، لافتة إلى انه “ما زال أمامنا الوقت لإنهاء العام الدراسي”.

وتحدثت كمبش أن “هناك جملة من المقترحات طُرحت ومنها إلغاء العطلة الصيفية أو عطلة يوم السبت، لكن لم يتم إقرار هذا المقترحات رسمياً”، مبينة أن “الحديث عن جميع الأمور متوقف حالياً بانتظار انتهاء أزمة فيروس كورونا”.

وأشارت إلى أن “هناك الكثير من الحلول لمعالجة فترة حظر التجوال”، مؤكدة بأن “مصير العام الدراسي والمقترحات التي سيتم التعاطي معها ستتم فور الانتهاء من الأزمة”.

وكان المتحدث باسم وزارة التعليم العالي “عدنان العربي” قال في وقت سابق، إن “استمرار حظر التجوال وتعطيل الدوام الرسمي من قبل خلية الأزمة الصحية، قد تدفع الوزارة إلى تمديد العام الدراسي من خلال إلغاء العطلة الصيفية”.

وذكر العربي، أن “الوزارة ليس لديها أي نية لتأجيل أو إلغاء العام الدراسي، بل أنها ماضية على إكماله من خلال تقديم المواد الدراسية للطلبة عبر المنصات الالكترونية”.

وتابع العربي أن “وزارة التعليم العالي تنتظر نهاية أزمة فيروس كورونا بالبلاد، لتدعو طلبتها لاستئناف الدوام وإجراء الامتحانات وإكمال العام الدراسي بكافة تفاصيله”.