سياسة وأمنية

نائب: نسبة الأبرياء في السجون العراقية أكثر من 80%

يشكو المعتقلون العراقيون الذين مازالوا يقبعون في سجن الناصرية المسمى “سجن الحوت” الواقع جنوب بغداد، وغالبية معتقليه من المدن ذات الأكثرية السُنيّة، من عمليات تعذيب مثل الصعق بالكهرباء في الأماكن الحساسة في الجسم، والصلب على الأعمدة، إضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد الذي أدى إلى تفشي الأمراض، وتسبب في مقتل عدد من المعتقلين.

من جهته قال عضو مجلس النواب “عبدالكريم عبطان”، أن “أكثر المعتقلين والمحكومين في السجون وتعزز ذلك التقارير الدولية وتقارير لجان حقوق الإنسان، نسبة الأبرياء منهم تزيد عن ٨٠٪”.

وأضاف عبطان في حديثه لوكالة “يقين”، أنه “نحن مع قانون العفو العام لكن لسنا مع التعسف باستخدام القانون ولسنا مع الظلم وبسبب الظلم وصل العراق إلى ما وصل إليه اليوم من كوارث”.

وتابع: “في سجن الناصرية تمنع مواجهات ومقابلات الأهالي لأبنائهم إطلاقا، ويمنع المواطنين الرجال من مواجهة أخوتهم أو أبنائهم”.
وأوضح أنه “فقط يسمح للنساء ويتم ذلك بإذلال وتحقير وتقليل قيمة لهؤلاء السيدات”.

وأشار عضو مجلس النواب أنه “يوجد تعذيب وانتهاك لحقوق الإنسان في هذا السجن وفي غيره من السجون، وهذه حقائق لا يمكن تجاهلها وعلى الحكومة المقبلة أن تثبت جدارتها في الكشف عن هذه الانتهاكات”.

ويعد سجن الناصرية من أكبر السجون في العراق؛ إذ يضم بداخله نحو 10 آلاف نزيل من المعتقلين، بحسب تقارير سابقة، ويقع في صحراء الناصرية التابعة لمحافظة ذي قار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق