أكد عضو مجلس النواب “ثامر ذيبان”، اليوم الخميس (09 نيسان 2020)، عدم جدية الولايات المتحدة الأمريكية في الرحيل عن العراق.

وقال ذيبان، إن “أمريكا غير جادة بالرحيل عن العراق، والدليل إدخالها منظومة باتريوت إلى بعض القواعد العسكرية التي تنتشر بها قواتها مؤخراً”، لافتاً إلى أن “أمريكا فقدت مصداقيتها ولديها هي وحلفاءها مشروع كبير بالمنطقة، ونحن نتابع تلك التحركات”.

وأضاف، أن “أمريكا تدرك جيدا بان وجودها في العراق غير مقبول، والبرلمان أصدر قراراً رسمياً بخروج كل القوات الأجنبية ومنها قواتها”.

وأشار إلى أن “أمريكا تتحدث عن انسحابها من قواعد عسكرية، لكنها في ذات الوقت تدخل منظومات باتريوت، وطياراتها المسيرة والحربية تطير في الأجواء”، مؤكداً: “هناك استهداف متكرر للرموز الوطنية”.

وسلّم التحالف الدولي ضد “داعش”، الحكومة العراقية خلال الأسابيع الماضية، قواعد عسكرية، هي القيارة جنوبي الموصل (شمال)، وكي وان في كركوك (شمال)، والحبانية والقائم في الأنبار (غرب)، كما سلم مواقعين جنوبي بغداد، ونينوى.

وتنتشر القوات الأمريكية حالياً في 3 قواعد رئيسية، هي عين الأسد في محافظة الأنبار (غرب)، وقاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين (شمال)، وقاعدة التاجي شمالي بغداد.

وكان مجلس النواب، قد صوت، في الشهر الأول من السنة الحالية، على خروج القوات الأجنبية من العراق، عقب اغتيال رئيس فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، بطائرات أمريكية مسيرة قرب مطار بغداد.