وكالة يقين

نائب: الكتل السياسية ستفرض نظام المحاصصة على الحكومة الجديدة

أكد عضو مجلس النواب “اسعد المرشدي”، اليوم الثلاثاء، أن الكتل السياسية لن تغادر المحاصصة التي بنيت عليها منذ 2003 حيث تبحث عن مصالحها في الحكومة الجديدة، لافتا إلى أن تلك الكتل تخشى الشخصيات المستقلة في سدة الحكم.

وقال المرشدي في تصريح صحفي، أن “مصطفى الكاظمي ومن قبله الكثير من المرشحين تشعر الكتل السياسية أن له نوع من الاستقلالية والشجاعة لمقاومة طلباتها وفرض هيمنتها عليه”.

وأضاف أن “إجماع الكتل السياسية على الكاظمي هو إجماع مصالح وستكون الأيام القليلة المقبلة برهان على أن تلك الكتل لا يمكنها أن تفارق المحاصصة، ولا تغادر هذه المنظومة منذ تأسيس النظام السياسي الجديد في العراق”.

وبين أن “منصب رئيس الوزراء سياسي يتعامل مع الداخل والخارج ويجب أن يتم وضع شخصية لها اطلاع بالمجتمع الدولي وسياسته وعلى دراية بالأوضاع الإقليمية والدولية على حد سواء”.

وكان رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، قد وجه، الخميس الماضي، خطاباً للشعب العراقي، بعد تكليفه من قبل رئيس الجمهورية برهم صالح، بتشكيل الحكومة الجديدة، وبحضور أغلب ممثلي القوى السياسية وقادتها.

قبل ذلك، كان رئيس الجمهورية برهم صالح، قد كلف، رئيس جهاز المخابرات العراقي، مصطفى الكاظمي، بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد اعتذار عدنان الزرفي عن التكليف.