سرقة العراقسياسة وأمنية

مصدر يكشف تفاصيل الاجتماع مع المكلف مصطفى الكاظمي

تستمر المحاصصة السياسية التي تنتهجها الكتل والاحزاب السياسية على الرغم من المطالبات المتواصلة للشعب العراقي الرافض لمبدأ المحاصصة ومحاسبة الفاسدين وتجار الأزمات السياسية والأمنية الذين سرقوا المال العام طوال السنوات الماضية

وعن تشكيل الحكومة الجديدة التي تعمل من خلالها الكتل السياسية لكسب الوقت وتكليف من تجده مناسباً لتحقيق تطلعاتها ومكاسبها السياسية والحزبية على حساب الشعب العراقي كشف مصدر سياسي اليوم الجمعة، تفاصيل الاجتماع الذي عقد مع رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي في منزل زعيم تحالف الفتح المدعوم من إيران “هادي العامري”

وقال المصدر في تصريح نشرته عدد من وسائل الاعلام المحلية إن الإجتماع الذي عقد في منزل هادي العامري مع المكلف مصطفى الكاظمي انتهى برفض جميع أسماء كابينته، وسيتمّ إستبدالها، مع تغيير بعض الاستحقاق بين الكتل السياسيّة”

وكان مصدر سياسي أفاد، اليوم الجمعة، بأن الكتل السياسية الشيعية اجتمعت مع رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي لبحث الكابينة الحكومية المرتقبة.

وقال المصدر إن “الكتل السياسية عقدت اجتماماً مع رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي لبحث التشكيلة الحكومية، وذلك بحضور أغلب القادة السياسيين في منزل رئيس تحالف الفتح، هادي العامري”

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق