سياسة وأمنية

حظوظ الكاظمي باتت قريبة لتقديم الكابينة الوزارية

أكد المحلل السياسي “فاضل البدراني” اليوم الاثنين، أن “حكومة مصطفى الكاظمي لغاية الآن تسير بالمسار السليم وبشكل مختلف عن المكلفين السابقين لتولي رئاسة الحكومة”.

وأضاف البدراني في حديثه لوكالة “يقين”، أن “حظوظ الكاظمي باتت قريبة وهو في العشرة أيام الأخيرة من المدة الدستورية التي أعطيت لتقديم الكابينة الوزارية، وخلال هذا الأسبوع ستعقد جلسة برلمانية وسيتم من خلالها التصويت”.

وأوضح أن “هذا لا يعني انه يسير بمسار آمن وسليم لأن هنالك بعض الكتل السياسية لازالت تعترض ومنها سائرون ودولة القانون إضافة إلى بعض الكتل السنية”.

وأشار إلى أن “القوائم المتعلقة بأسماء الكابينة الوزارية تم تسريبها من قبل الكاظمي لمعرفة ردود أفعال الكتل السياسية وموقفها منها، بالإضافة إلى موقف الشارع العراقي”، مبينا أن “هناك ضغط كبيرة يتعرض له الكاظمي من قبل الكتل السياسية الكبيرة لمحاولة فرض بعض الأسماء مما دفعه لتسريب بعض الأسماء”.

ولفت إلى أن “الكتل السياسية تعمل على تكليف الكاظمي حتى نهاية المدة الانتخابية، ولا توجد نية لدى جميع الأحزاب والكتل السياسية بالتنازل عن مكاسبها وتواجدها بالحكومة والبرلمان واختزال الحكومة بسنة واحدة وإجراء انتخابات مبكرة”، موضحا أن “الكاظمي نفسه يعمل على إكمال الدورة البرلمانية والحكومية”.

وختم المحلل السياسي حديثه، أن “هذا مخالف لمطالب الشارع العراقي الذي سيخرج خلال الأيام القادمة بشكل قوي وسيكون هنالك رأي وموقف من قبل المتظاهرين تجاه الحكومة والأحزاب السياسية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق