حكومة "الكاظمي"سياسة وأمنية

بالفيديو.. الميليشيات تفرض العقاب الجماعي على أهالي المدن السُنية

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر قيام عناصر الميليشيات وهم يحتجزون العشرات من سكان احدى المدن السنية،  كعقوبة جماعية فرضت على الأهالي عقب تعرض القوات الأمنية لهجوم مسلح.

وتمارس الميليشيات والقوات الأمنية ذات النهج تجاه السكان العرب السنة منذ سنوات للتغطية على فشلها واخفاقها أمنيا.

ويظهر المقطع المصور عشرات المدنيين خلال اعتقالهم لدى عناصر في الميليشيات وأجهزة الأمن، كما يظهر قيام المنتسبين بتوجيه الإهانات والكلمات البذيئة تجاه المواطنين.

فيما يطالب أحد المتحدثين في التسجيل الأهالي بقتال عناصر تنظيم الدولة (داعش) بالحجارة، في حين تعجز القوات الأمنية والميليشيات في صد هجمات التنظيم.

وتعيد الصور إلى الأذهان جملة من الجرائم والانتهاكات التي مارستها الميليشيات طيلة السنوات السابقة بحق المدنيين في المناطق التي شهدت آنذاك عمليات عسكرية.

ونعليقا على الحادثة حذر النائب السابق مشعان الجبوري، من اتباع أسلوب العقاب الجماعي رداً على الهجمات التي نفذها تنظيم “داعش” في بعض المحافظات.

وعلق الجبوري على الفيديو بالقول، “هذه التصرفات والإهانات التي تمارسها بعض أجهزة السلطة وشتائمها للناس وأعراضها هي من ستجعل بحور الدم والانتقام تستمر”.

وأضاف، أن “العقاب والإذلال الجماعي وسيلة وحشية مرفوضة، وعلى أهل الحكمة من أصحاب السلطة التدخل لإيقاف هذه الأفعال ومحاسبة مرتكبيها والإعلان عن ذلك”.

الجدير بالذكر فإن مشعان الجبوري عمل خلال الفترة السابقة مع الميليشيات الشيعية في محافظة صلاح الدين، ويمتلك فصيلا في الحشد يتزعمه نجله يزن.

وتم توجيه العديد من التهم للنائب السابق مشعان الجبوري بالعمل مع الحشد الشعبي على تصفية الكثير من أبناء السنة في محافظة صلاح الدين وملاحقتهم لخلافات سياسية وعشائرية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق