الانتخابات المبكرةسرقة العراقسياسة وأمنية

مجلس النواب يعتزم التصويت على منهاج حكومة الكاظمي

صوت مجلس النواب اليوم خلال جلسة منح الثقة على المنهاج الوزاري المقدم من رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي.

وبدأ مجلس النواب العراقي قبل قليل جلسته المخصصة للتصويت على منح الثقة لحكومة مصطفى الكاظمي بحضور 266 نائبا، وذلك عقب تأجليها عن الموعد المقرر بسبب الخلافات على مرشحي العديد من الوزارات.

وأكد المحلل السياسي نجم القصاب في تصريح لوكالة يقين ان الخلاقات التي شهدها البرلمان قبيل جلسة التصويت عل الحكومة هدفها ضمان الحصول على المواقع الوزارية.

وقال القصاب: إن “كل المعطيات مع تمرير الكاظمي حتى وان كانت لغاية نهاية المدة الدستورية، والتسابق والصراع الحزبي والتجاذب السياسي ليس على البرنامج الحكومي الكاظمي أطلاقا”، مبينا أن الجدل يجب أن يكون على البرنامج الحكومي والمنهاج الوزاري خصوصا بعد الانهيار الذي يشهده الاقتصاد العراقي مع انخفاض اسعار النفط وفيروس كورونا والأزمة المالية العالمية والفساد المستشري.

وأضاف القصاب: أن “ما يحدث هو صراع حزبي تفتعله الكتل والاحزاب مع كل تشكيلة حكومية من أجل ضمان بقائها والحصول على مكاسبها، وانعدام الثقة في السابق انعكس اليوم إذ لاتزال جميع الكتل السياسية لا تثق ببعضها وهذا ما انعكس على تأخير تسمية وزارات الخارجية والنفط لأنها من الوزارات التي يتم القتال عليها من قبل الكتل السياسية”.

وتابع: أن “اللاعب الاقليمي الايراني شكل علامة فارقة في التشكيلة الوزارية، لكنه لم يكن اليوم كما كان في السابق، وتمرير الحكومة التي يتزعمها الكاظمي سيعتمد على اكمال الدورة الانتخابية وهذا ما تريده الكتل السياسية واشترطته على الكاظمي، كونهم راهنوا على الوقت من اجل استمرار دورتهم الانتخابية وعدم اللجوء الى الانتخابات المبكرة عكس مطالبات الشارع العراقي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق