سياسة وأمنية

حقل نفطي مغلق بسبب قطع رواتب موظفيه

تستمر تداعيات الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن انخفاض أسعار النفط جراء على الاوساط العاملة في قطاعات مختلفة حيث يواجه هؤلاء فقدان أعمالهم بسبب الأزمة المالية التي تعيشها الحكومة والمعتمدة بشكل رئيس على تصدير النفط.

و نظم عدد من موظفي شركة RPSG وقفة أمام حقل مجنون النفطي شرقي محافظة البصرة احتجاجاً على رفض الشركة المذكورة صرف رواتبهم، مطالبين الجهات المعنية والحكومة المحلية بإيجاد حل لتلك المشكلة.

وقال احد المشاركين في الوقفة، إنهم نظموا وقفتهم تلك منذ الأمس للمطالبة بحقوقهم بعد إصدار الشركة قراراً بعدم صرف أي رواتب أو مستحقات لمن أوقف عمله نتيجة وباء  كورونا ومنح نصف الراتب لمن كان منتظماً بالعمل، في حين أن قرار حكومة البصرة ينص على أن الرواتب تُصرف بنسبة 100% لمدة 3 أشهر بعدها يكون الراتب بنسبة 50% لـ3 أشهر أخرى ومن ثم تُتَخذ إجراءات أخرى بعد انتهاء المدة، مشيرين إلى أن شركة RPSG لم تلتزم بقرار حكومة البصرة ورفضت صرف رواتبهم ومستحقاتهم.

وتشير تقارير اقتصادية إلى عجز الحكومة عن تسديد رواتب الموظفين في دوائر الدولة والمؤسسات الحكومية نتيجة العجز المالي الذي يواجهه العراق ثاني أكبر مصدر للنفط، بينما يعاني الخريجون فيه واصحاب الخبرات من البطالة بسبب الفساد المستشري في مفاصل الدولة والذي أدى إلى افراغ الخزينة المالية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق