سياسة وأمنية

العراق يؤكد عدم تأمين الكهرباء لـ 4 سنوات مقبلة

كشفت وزارة الكهرباء العراقية اليوم السبت عن عدم قدرة العراق على تأمين الاكتفاء الذاتي من الطاقة خلال السنوات الأربعة المقبلة، مبينة أن الكھرباء يكلف ميزانية الدولة سنويا 12 مليار دولار.

ويحمل موقف وزارة الكهرباء الأخير إشارة إلى استمرار اعتماد السلطات العراقية على الكهرباء والغاز المقدم من الجانب الإيراني، لاسيما مع استمرار الولايات المتحدة بمنح الاستثناءات للحكومة العراقية بذلك.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد العبادي، في تصريحات صحفية، إن “وزارة الكھرباء قدمت شرحا مفصلا الى الجانب الأميركي من خلال الوفد التفاوضي بشأن إعفاء العراق من العقوبات الإيرانية لاستيراد الغاز”، مبينا أن الجانب الأميركي أراد أن يستعلم حول مجموعة من الخطوات التي تعمل عليھا الحكومة العراقية والمتمثلة بوزارتي الكھرباء والنفط، ومدى جديتھما في تنفيذ الخطة الوقودية.

وأضاف: أن ” الخطة الوقودية تتضمن تأھيل حقول الغاز، أرطاوي والخشم الأحمر ومجنون وعكاز وحقول شرقي البصرة وديالى وتأھيل شبكة الأنابيب الواصلة الى المحطات الكھربائية”، مشيرا إلى أن الوفد التفاوضي قدم شرحا حول جدية الربط الكھربائي مع دول الجوار، التي تضمنت اتخاذ خطوات كبيرة للتوقيع على مذكرات تفاھم وخارطة طريق مع ھيأة الربط الخليجي لإنشاء منظومة نقل للطاقة.

وتابع أن”الحكومة ذاھبة باتجاه إنشاء شبكة خطوط ربط كھربائي مع مملكة الأردن وتركيا”، فيما عد الاستثناء الجديد خطوة جيدة لإعطاء فسحة مجال كافية لوزارة الكھرباء لتنفيذ خططھا . وأشار العبادي، الى أن العراق يحتاج الى مدة تتراوح بين 3 الى 4 سنوات لغرض تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة الكھربائية، مؤكدا أن حقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة يحتاج الى جملة من الأمور أھمھا إيجاد قرارات حكومية داعمة لقطاع الكھرباء ووجود دعم سياسي وتخصيص أموال كافية وكذلك الى تفھم شعبي لغرض تسديد الجبايات.

وختم بالقول إن” قطاع الكھرباء يكلف الدولة سنويا 12 مليار دولار”، داعيا المواطنين الى الالتزام بتسديد الجبايات التي ھي بالأساس مدعومة من الحكومة بنسبة 94.%

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق