الاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةالمغيبونسياسة وأمنية

بالوثيقة.. تظاهرات العراق: لجنة الكاظمي تضليل وتسويف ممنهج

أعربت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة العشرين عن استغرابها من إعلان الكاظمي عن تشكيل لجنة عليا لتقصي حقائق عما حدث في العراق منذ الأول من تشرين الأول العام الماضي.

وقالت اللجنة المنظمة في بيان حصلت وكالة “يقين” على نسخة منه، “يبدو أن رئيس جهاز المخابرات السابق، وهو أعلى جهة أمنية في العراق، يجهل الجهات التي ارتكبت الجرائم الدنيئة التي تعرض لها المتظاهرون السلميون وأدت إلى مقتل أكثر من ( 700) متظاهر وجرح أكثر من ( 30000 ) جريح بينهم مئات المعاقين، بالإضافة إلى مئات المختطفين من الأحداث والشباب الذين مازالوا يرزحون في سجون الميليشيات”.

وأضاف البيان، “إذا كان الكاظمي لا يعرف من هي تلك الجهات فان الثوار يعرفونهم جيدا، فالأوامر باستخدام الرصاص الحي والغازات السامة انطلقت من مكتب الفاسد المقال والهارب عادل عبد المهدي، والجهات التي نفذت عمليات القتل والاختطاف وترويع المتظاهرين السلميين هي الميليشيات المدعومة من إيران: “عصائب اهل الحق، سرايا الخراساني، كتائب حزب الله، كتائب الامام علي، سرايا السلام (أصحاب القبعات الزرقاء)، حركة النجباء، سيد الشهداء، سرايا عاشوراء، فالح الفياض، ازاد سعيد امر فوج حماية عادل عبد المهدي” وغيرهم فضلا عن القوات الامنية التابعة لسلطة حكومة المنطقة الخضراء وبالأخص قوات مكافحة الشغب الملغومة بعناصر من تلك الميليشيات”.

وأشار البيان إلى أن “محاولات خداع الشعب العراقي بقرارات وهمية لا قيمة لها أمر يجب أن يتوقف، فالشارع العراقي أذكى من أن تنطلي عليه هذه الألاعيب التي تهدف الى المماطلة والتسويف وكسب الوقت للإجهاز على الثورة الشعبية الكبرى، فالأمر لا يحتاج الى لجنة لتقصي حقائق قد تستمر اشهرا وسنين، كسابقاتها من اللجان، ثم يركن تقريرها في رفوف مكاتب ميليشيات السلطة الغاشمة، واذا كنت صادقا وجادا فيما تدعي فعليك البدء فورا بمحاسبة القتلة من تلك الميليشيات فنحن نعلم ان جميع الحقائق التي تريد البحث عنها موجودة في مكتبك، فهل تستطيع ان تفعل ذلك؟!

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق