سياسة وأمنية

الزراعة البرلمانية تحذر من استمرار حرق المحاصيل

اتهمت لجنة الزراعة البرلمانية جهات وصفتها خفية بالوقوف وراء حرق المحاصيل الزراعية في العراق لغرض تدمير الاقتصاد في البلد.

وطالب نائب رئيس لجنة الزراعة في مجلس النواب العراقي، منصور البعيجي، اليوم الإثنين (11 أيار 2020)، الحكومة العراقية بالتدخل “للوقوف وراء الجهات والأيادي المخفية التي تحرق الأراضي الزراعية وتدمر الاقتصاد بهدف تدمير الزراعة في البلد”.

وقال البعيجي في بيان إن “أياد خفية تقف خلف حرق المحاصيل الزراعية في بعض المحافظات العراقية لتدمير اقتصاد العراق”.

وأشار إلى أن حرق الأراضي الزراعية تقف وراءه  جهات لضرب اقتصاد البلد خصوصاً بعد أن شهدنا اكتفاءً ذاتياً لأغلب المحاصيل الزراعية التي كانت أغلبها تستورد من خارج البلد””.

وطالب البعيجي الحكومة العراقية والجهات المختصة بالتدخل بالسرعة الممكنة للوقوف وراء الجهات والأيادي المخفية التي تحرق الأراضي الزراعية وتدمر الاقتصاد من خلال هذا العمل الإرهابي الذي يهدف إلى تدمير الزراعة في البلد.

وسجلت العديد من المدن العراقية حرائق طالت الأراضي الزراعية المزوعة بمحصولي الحنطة والشعير.

وتشير أصابع التهم إلى تورط جهات حزبية وميليشيات قريبة من إيران بالوقوف وراء عمليات الحرق المنظم للأراضي الزراعية، لغرض ضمان استيراد شحنات من الحبوب إلى العراق، كما تشير الحوادث إلى تورط تنظيم الدولة بعمليات حرق الأراضي في بعض المناطق، ما يؤكد اخفاق الجهات الحكومية في حماية المنتوجات الاستراتيجية التي تدعم الأمن الغذائي في البلاد في ظل الأزمة الاقتصادية التي تواجه العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق