سياسة وأمنية

دعوات للاتحاد الأوروبي لمواصلة دعم العراق أمنياً واقتصادياً

دعا رئيس مجلس الوزراء “مصطفى الكاظمي”، اليوم الاثنين، الاتحاد الأوربي إلى مواصلة دعمه للعراق في مواجهة أزمة انخفاض أسعار النفط وجائحة كورونا.

وقال الكاظمي، في بيان صحفي على هامش استقباله سفراء دول الاتحاد الأوربي، إن “الاتحاد صديق وشريك ونأمل أن تواصل دول الاتحاد دعمها للعراق في حربه ضد تنظيم الدولة “داعش” وللظروف الاقتصادية التي يواجهها إثر جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط العالمية”.

وأضاف، أن العراق “يتطلع لمساعدة الدول الأوربية في بناء اقتصاده”، داعيا الشركات الأوربية إلى “العمل والاستثمار في العراق”.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء: “إننا ملتزمون بما وعدنا به شعبنا في احترام حقوق الإنسان وحق التظاهر السلمي وحماية المتظاهرين ومحاسبة المتورطين بالاعتداء عليهم ، والقيام بعملية الإصلاح وإجراء انتخابات حرة نزيهة .”

من جانبهم، أعرب سفراء الاتحاد الأوروبي، خلال لقائهم بالكاظمي، عن ارتياحهم لما تضمّنه البرنامج الحكومي من إصلاحات والتزامات وحوار وتواصل مع المجتمع الدولي.

كما أكدوا دعم بلدانهم لسيادة واستقرار العراق وجهوده في مواجهة تنظيم الدولة “داعش”، والتعاون لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية والصحية في البلد العربي.

والخميس، صوت البرلمان العراقي بأغلبية عدد الأعضاء الحاضرين (255 نائبا من أصل 329) على منح الثقة للكاظمي و15 وزيرا في حكومته، فيما لم يحظ 5 مرشحين بالثقة، ولم يقدم الكاظمي أي مرشحين لشغل حقيبتي النفط والخارجية.

وجاء تمرير الحكومة بعد أشهر من الجمود السياسي بعد أن أطاحت الاحتجاجات الشعبية بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي الذي استقال على إثرها مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق