حكومة "الكاظمي"سياسة وأمنية

بعد الكشف عن مزاد لبيع حقيبة النفط.. نائب يعلق

نفى النائب عن محافظة البصرة عامر الفائز، اليوم الثلاثاء، إنسحاب نواب المحافظة من ملف ترشيح شخصية لحقيبة وزارة النفط، فيما اشار الى ان النائب مظفر الفضل الذي ادلى بهذه التصريحات هو وحده لم يحظر اجتماعات النواب بهذا الشأن وكان عذره بانه لم يبلغ لحضور الاجتماعات، اكد استمرارات عقدها (الاجتماعات) لمناقشة اسماء المرشحين لهذه الحقيبة الوزارية.

وقال الفائز في تصريح تلقته وكالة “يقين”، ان نواب البصرة جادون باختيار شخصية مناسبة كمرشح لوزارة النفط. وهناك اجتماعات مكثفة، داعياً في الوقت ذاته النائب “مظفر الفضل” بالكشف عن الجهات التي قال بانها تمارس المزايدات لذلك المنصب، او تبليغ هيئة النزاهة واقامة دعوى ضد تلك الجهات.

واضاف الفائز، ان عدد المتقدمين على شغل منصب الوزير في وزارة النفط بلغ الى 44 شخصاً، ووضعنا آلية لغرض إختيار عدد منهم وتقديمهم الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وتابع، “نعمل حالياً على دراسة السير الذاتية للمتقدمين وتم الاتفاق على تصويت كل نائب على 10 أسماء من الـ 44 اسماً، ومن ثم اللقاء بهم، لكي يتم اختيار 3 اسماء من المتقدمين وعرضهم على رئيس الوزراء”.

هذا واكد النائب مظفر الفضل امس الاثنين في تصريح صحفي تلقته يقين، ان مجموعة من نواب البصرة اعلنوا عن انسحابهم من المفاوضات الجارية لاختيار وزير للنفط من المحافظة بعد وصول سعر الوزارة ضمن صفقات حزبية (بحسب مواقع التواصل والإعلام) إلى 60 مليون دولار أمريكي مستغربين عدم وجود تعاون لغرض ترشيح من هو الأكفأ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق