سياسة وأمنية

بريطانيا تعلن دعماً لحكومة الكاظمي بأربعة ملفات

أعلن وزير الخارجية البريطاني “دومينك راب”، اليوم الثلاثاء، أن بلاده داعمة للحكومة العراقية سياسيا واقتصاديا، وأمنيا، وكذلك في جهود مكافحة جائحة كورونا.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي، أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية البريطاني دومينك راب، قدّم خلاله التهنئة إلى الكاظمي بمناسبة توليه رئاسة الحكومة.

وأكد وزير الخارجية البريطاني وفقا للبيان على “استمرار الشراكة والتعاون ودعم بريطانيا للعراق، والتصدي للتهديدات المشتركة، وعلى رأسها الحرب ضد الإرهاب”، مضيفا أن “بريطانيا داعمة للحكومة العراقية سياسيا واقتصاديا، وأمنيا، وكذلك في جهود مكافحة جائحة كورونا”.

من جانبه رحب الكاظمي بـ”تطوير العلاقات بين البلدين، بما يحقق المصالح المتبادلة، ووجّه لوزير الخارجية البريطاني دعوة لزيارة العراق، وعد بتلبيتها في أقرب فرصة”.

كما تمنى الكاظمي بحسب البيان لـ”الشعب البريطاني أن يتجاوز أزمة كورونا وتداعياتها”.

وكان البرلمان العراقي منح الخميس، الثقة لحكومة الكاظمي غير مكتملة الأركان بعد نحو 5 أشهر من الجمود السياسي في البلاد.

وعبرت دول المنطقة وعلى رأسها تركيا وإيران ودول الخليج العربي، وكذلك الدول الأوروبية وأمريكا دعمها للحكومة العراقية الجديدة.

وخلفت الحكومة الجديدة حكومة عادل عبد المهدي الذي استقال من منصبه مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي تحت ضغط احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب برحيل ومحاسبة النخبة السياسية المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق