سياسة وأمنية

بلاسخارت أمام مجلس الأمن تقدم آخر التطورات في العراق

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، اليوم الثلاثاء (12 آيار 2020)، إن تشكيل حكومة جديدة في العراق بعد طول انتظار أمر مرحب به للغاية.

وذكرت بلاسخارت في إحاطة لها أمام مجلس الأمن، أن “العراق يحتاج لإرادة سياسية ليكون أكثر عدلاً وازدهاراً”.

وأضافت أن “وضع العراق لا يسمح له أن يكون ساحة للحرب أو الصراع من القوى المختلفة”.

وأشارت بلاسخارت إلى أن “تشكيل حكومة جديدة في العراق بعد طول انتظار أمر مرحب به للغاية”، مؤكدة “استمرار دعم الأمم المتحدة للشعب العراقي وحكومة الكاظمي”.

وبينت أن “تطلعات رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي جديرة بالاهتمام ويجب تحويلها الى إجراءات عاجلة”.

وذكرت بلاسخارات، إنه “من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد العراقي بنسبة 9.7 في المائة في عام 2020، مع ارتفاع معدلات الفقر إلى حوالي 40 في المائة، ومن المتوقع حدوث خسائر كبيرة في دخل العمل، وكذلك انخفاض في الفرص الاقتصادية”.

وأضافت: “تم تشجيع العراق على بناء بيئة صحية مواتية لنمو واسع النطاق وموزع بشكل عادل وخلق فرص عمل، وذلك بمساعدة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة وشركاء آخرين”.

وأكدت أن “الوضع الاقتصادي الحالي كشف مرة أخرى ضعف العراق بسبب النقص الحاد في التنوع الاقتصادي، وانخفضت عائدات النفط الشهرية للعراق من 6 إلى 1.4 مليار دولار أمريكي بين فبراير وأبريل”.

ودعت ممثلة الأمم المتحدة في العراق، إلى إنهاء التفاوض بين الحكومة المركزية ببغداد وحكومة إقليم كردستان، إلى صفقة نهائية بشأن أموال الموازنة وتقاسم عائدات النفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق