سياسة وأمنية

ضبط عقدي استثمار تسبَّبا بهدر المال العام في البصرة

كشفت هيأة النزاهة الاتحادية، اليوم الأحد (17 أيار 2020)، عن وجود أخطاء فنية في تنفيذ مشروع تأهيل معمل الدرفلة والخدمات الهندسية في محافظة البصرة؛ ممَّا أدَّى لإلحاق الضرر بالمال العام، مبينة أن الكلفة الإجمالية للمعمل قاربت (40) مليون دولار.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة في بيان، أن “فريق عمل مديرية تحقيق البصرة الذي انتقل إلى الشركة العامة للحديد والصلب، تمكن من ضبط أوليات عقد تأهيل معمل الدرفلة والخدمات الهندسية الذي أبرمته الشركة العامة للحديد والصلب مع إحدى الشركات التركية”، مشيرة إلى “وجود أخطاء فنية في تنفيذ المشروع أدت إلى تضرُّر الفرن الحراري وطفح وتدفق المياه الجوفية في المعمل؛ ممَّا أثر سلباً على البنى التحتية للمشروع”.

وأوضحت الدائرة، أن “القيمة الإجمالية للعقد الذي أُبْرِمَ عام 2012 بلغت (39,250,000) مليون دولار أمريكي”.

وفي عمليةٍ ثانيةٍ، أعلنت هيأة النزاهة، تمكن فريق عمل المديرية من ضبط معمل لإنتاج الأوكسجين تعاقدت محافظة البصرة على إنشائه، ولم يتم استلامه استلاماً نهائياً منذ عام 2012.

وأضافت، أن “المحافظة تعاقدت مع إحدى شركات المقاولات العامة لإنشاء المعمل بمبلغ مقداره (1,062,000,000) مليار دينار، لكن لم يتم استلامه بشكلٍ نهائيٍّ من قبل مستشفى الموانئ التعليمي التابع لدائرة صحة البصرة، بالرغم من أن إنتاج المعمل من الأوكسجين يغطي حاجة المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة”.

ولفتت إلى “توقفه عن العمل؛ لوجود عطل فيه ولم تتم صيانته؛ لوجوب تحديد العطل من قبل الشركة المجهِّزة، الأمر الذي أدَّى إلى قيام المستشفيات والمركز الصحية بشراء الأوكسجين من السوق المحلية لتغطية احتياجاتها”.

وأشارت إلى أنه “تمَّ تنظيم محضري ضبط أصوليَّين بالمضبوطات في العمليَّتين اللتين نُفِّذَتا بناءً على مذكرتين قضائيَّتين، وعرضهما على قاضي محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في البصرة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق