سياسة وأمنية

وزير الكهرباء الأسبق: أكثر من 3 مليون دولار تحرق يوميا

كشف وزير الكهرباء العراقي الأسبق كريم وحيد عن أن العراق يهدر بشكل يومي ما يزيد قيمته عن ثلاثة مليون دولار من الغاز  خلال عمليات استخراج النفط، مؤكدأ أن غياب الإرادة لدى الحكومات المتعاقبة تسبب بتفاقم أزمة الكهرباء في البلاد وعدم حلها لغاية الآن.

وقال وزير الكهرباء الأسبق في تصريح صحفي تابعته وكالة يقين: إن “العراق لا يمتلك ارادة حقيقية لتفعيل العمل بين وزارات الدولة”، مبينا أنه تم تقديم خطة على مدى عشر سنوات لتغيير نمط واقع الكهرباء في العراق، ووزارة الكهرباء الوحيدة من بين وزارات الدولة التي قدمت خطة استراتيجية لكن غياب الارادة حال دون تطبيق هذه الخطة وتحديدا بعد تقديمها لمجلس النواب من اجل المصادقة عليها.

وأضاف وحيد: أن “وزارة الكهرباء لايمكنها ان تقدم العمل لوحدها انما يجب ان يكون هنالك دعم من باقي الوزارات كالنفط والمالية”، مشيرا إلى أن وزارة النفط لم تقدم الخطة النفطية اللازمة لوزارة الكهرباء وجولات التراخيص لم تكن متكاملة، وكانت خطط جولات التراخيص استثمار الغاز اسوة بالنفط وليس النفط بكميات كبيرة فقط، لافتا إلى أن المشكلة الرئيسية هي عدم وجود سلطة مركزية لتفعيل العمل بين القطاعات والوزارات.

وتابع: أن “وزارة النفط مهتمة فقط على الاستثمار النفطي أما توفير الغاز فليس من اهتمامات الوزارة، وهناك كميات كبيرة يتم احراقها يوميا كلفتها تتجاوز 3 مليون دولار يوميا”.

وأوضح الوزير أن العراق يمتلك 7 حقول غازية لم تفعل الى الان، وفي حال تفعيلها ستوفر النقص الحاصل في الانتاج المحلي من الغاز وتشغيل المحطات الكهربائية الغازية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق