سياسة وأمنية

الكاظمي يكشف عن تهديدات تمارسها الكتل الكبيرة

أكد عضو مجلس النواب العراقي علي الصجري اليوم الثلاثاء أن ما جاء في المقال المنشور لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يعكس تعرضه لرسائل تهديد مبطنة من قبل بعض الجهات والكتل السياسية.

وقال الصجري في تعليق على مقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي أشار فيه إلى التحديات التي تواجه حكومته: إن “الكاظمي صرّح بأن البعض أخبره أن ليس له كتلة تحميه داخل البرلمان، أقول إن هذه إشارات تهديد مبطنة”.

وأضاف الصجري انني “ومجموعة من النواب وهم كثر سيكونون لكم كتلة “قوية” تمتاز بالنبل والشجاعة وتفضل مصلحة العراق على مصلحة احزابهم التي دمرت ونهبت ثروات العراق والنواب منهم براء”، حسب تعبيره.

وكشف الكاظمي، الاثنين، في اول مقال صحفي له بعد تسنمه المنصب نشر في صحيفة المزمان، عن ابرز التحديات التي تواجهه في رئاسة الوزراء، قائلاً انه يواجه وعودا متناقضة للكتل وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار.

وقال: “وجدت خزينة الدولة شبه خاوية بسبب الفساد، كما أواجه وعودا متناقضة للكتل في استكمال الحكومة وآذاناً غير صاغية في تصحيح المسار”.

واضاف الكاظمي أن “البلاد مهددة وأفضل الخيارات قد تواجههنا الإنحدار للفوضى”، مؤكداً إلتزامه بإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن وضمان نزاهتها.

وتابع: لم ولن أصدر أي أمر بإطلاق الرصاص ضد المتظاهرين ومن يقوم بذلك سيقدم للعدالة”، لافتاً إلى المضي بتعهداته كرد على الأحزاب التي لوحت بانه بلا حزبٍ ولا كتلة تحميه.

واوضح ان التدني الخطير في موارد البلاد يحتم على الحكومة البحث في كل الاتجاهات لإيجاد مصادر عاجلة لتسديد الرواتب، مشيراً الى انه ليس بالإمكان المباشرة بأي خطوة جادة من دون الشروع بما يعيد للدولة هيبتها وبسط سيادتها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق