سياسة وأمنية

الكاظمي يتجه لإكمال كابنته الوزارية خلال اليومين المقبلين

يتجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، نحو إكمال الكابينة الوزارية في الحكومة الجديد بشكل ثابت، فيما يكرس بعد تصويت البرلمان على ما تبقى من وزاراته، حواراته مع الكتل السياسية لحسم ملف الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة، وفقا لنواب في البرلمان.

وفي السياق قال عضو مجلس النواب “مضر السلمان” في تصريح صحفي، أن “رئيس الحكومة ابلغ الكتل السياسية بشكل غير رسمي إكماله ملف مرشحي الوزارات الشاغرة”، مرجحا “عرضهم على مجلس النواب يومي الأربعاء أو الخميس المقبلين”.

وأكد السلمان على أن “مجلس النواب سيصوت على ما تبقى من الكابينة الوزارية في هذا الأسبوع”، لافتا على أن “هيأة رئاسة مجلس النواب لم تحدد مواعيد جلسة التصويت على ما تبقى من الكابينة الحكومية حتى هذه اللحظة”.

وأضاف النائب عن محافظة ميسان أن “رئيس مجلس الوزراء بصدد إرسال طلب إلى رئاسة مجلس النواب لتحديد موعد عقد الجلسة المقبلة للتصويت على الكابينة الوزارية”، مؤكدا أن “الوزارات السبع الشاغرة جميعها ستحسم”.

وعلى مدار الأيام الماضية كثف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي من جولاته التفاوضية مع رؤساء الكتل السياسية لاستكمال كابينته الحكومية إذ شهدت المباحثات خلافات بين الكتل والمكونات على أسماء المرشحين.

من جهته، أكد عضو مجلس النواب “يحيى المحمدي”، أن “البرلمان سيمنح الثقة خلال الأسبوع الجاري للوزارات الشاغرة بعد إكمال أسماء المرشحين من قبل رئيس الحكومة والكتل السياسية في المفاوضات القائمة بين الأطراف”.

وأضاف المحمدي في تصريح صحفي أنه “بعد إكمال التصويت على ما تبقى من الكابينة الوزارية سيتجه رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بالتشاور مع الكتل السياسية لحسم ملف الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة وتقديمها للبرلمان لمنحها الثقة”.

وفي جلسة منح الثقة لحكومة الكاظمي التي عقدت في 7 أيار الحالي لم تحصل موافقة مجلس النواب على كل من نوار نصيف جاسم وزيرا للتجارة، وهشام صالح داود وزيرًا للثقافة، وثناء حكمت ناصر وزيرًا للهجرة والمهجرين، إسماعيل عبد الرضا اللامي وزيرًا للزراعة، عبد الرحمن مصطفى وزيرًا للعدل، مع إرجاء مرشحي النفط والخارجية إلى إشعار آخر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق