سياسة وأمنية

تظاهرات وقطع طرق بديالى احتجاجا على تردي الأمن

قطع متظاهرون في محافظة ديالى اليوم الأربعاء طريقاً استراتيجياً شمال شرق المحافظة، للمطالبة بمعالجة الخروقات الامنية.

وقال مشاركون في التظاهرة إن “العشرات من أهالي ناحية جلولاء (70كم شمال شرق بعقوبة)، خرجوا بتظاهرة سلمية، وقطعوا طريق بعقوبة- خانقين قرب جلولاء للمطالبة بمعالجة ملف الخروقات الامنية ودعم القواطع الساخنة”.

واضاف المتظاهرون، أن “قطع الطريق، رسالة شعبية بضرورة انتباه بغداد لأوضاع محافظة ديالى الامنية وسبل دعمها”.

وانطلقت في محافظة ديالى أمس تظاهرات و احتجاجات في بعقوبة واطراف قضاء المقدادية  والخالص وخان بني سعد وقطعت الطرق ورفعت لافتات تطالب بتغيير القيادات الامنية ومعالجة الفساد في المفاصل الامنية.

وقال احد المتظاهرين إن مطالبهم هي تغيير القيادات الامنية وانهاء التهديدات الارهابية والهجمات التي تستهدف عدة وحدات ادارية وراح ضحيتها العناصر الامنية والمواطنين الابرياء.

واشار الى ان التظاهرات انطلقت في عدة وحدات ادارية وبشكل عفوي  بعد التصعيد الأمني الذي شهدته مناطق العبارة وخان بني سعد ومناطق اخرى من المحافظة، مطالبا الحكومة الاتحادية  بالتدخل ومعالجة ما يجري في ديالى من انحدار امني غير مسبوق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق