سياسة وأمنية

المالية النيابية تؤكد: الواردات بالعراق لا تؤمن رواتب الموظفين

كشفت اللجنة النيابية المالية النيابية اليوم الأربعاء أن مجموع الرواتب في العراق تبلغ ستة ترليونات ومدخولات الدولة لا تتجاوز ترليوناً ونصف الترليون، مؤكدة أن الأزمة الحالية تدفع نحو الاقتراض الداخلي، وفي حال استمرارها لمدة أشهر أخرى فإن العراق لن يبقى أمامه سوى الاقتراض الخارجي لسد احتياجته الخاصة بتامين رواتب الموظفين.

وقال رئيس اللجنة المالية هيثم الجبوري في تصريح صحفي تابعته يقين: إن “الحكومة أعدت صيغة قانون، وأرسلته إلى مجلس النواب لغرض تخويل وزير المالية الاقتراض الداخلي أو الخارجي لتسديد العجز في موازنة 2020″، مبينا أن اللجنة المالية مع الاقتراض الداخلي كون أغلبها أموال دولة ومن الممكن أن تكون مقاصة بها بالمستقبل.

وأضاف أن”مجموع الرواتب تبلغ ستة ترليونات ومدخولات الدولة لا تتجاوز ترليوناً ونصف الترليون”، مؤكدا أن هناك نقص 4 ترليونات ونصف الترليون شهرياً وحتى تتم معالجة المشكلة الرواتب لا بد  من الاقتراض.

وأشار رئيس اللجنة المالية إلى أن الأزمة إذا استمرت من 3 إلى 4 شهور من الممكن أن يكون اقتراضاً داخلياً ،أما في حال استمرت لنهاية السنة فنحتاج الى تدخل صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي لغرض الاقتراض.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق