سياسة وأمنية

الكهرباء: تعرض أبراج نقل الطاقة لهجمة شرسة

أفادت وزارة الكهرباء العراقية اليوم الأربعاء (20 أيار 2020) بتعرض أبراج نقل الطاقة الكهربائية في بغداد إلى تفجيرات متكررة، وفيما وصفت التفجيرات بالهجمات الشرسة التي تستهدف الكهرباء، أكدت أنها انعكست سلباً على ساعات تجهيز الطاقة للمواطنين.

وفيما تتهم السلطات العراقية تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بتفجير تلك الأبراج، تتهم جهات محلية الميليشيات القريبة من إيران بتصعيد الهجمات على أبراج نقل الطاقة لضمان اعتماد العراق على استيراد الكهرباء من الجانب الإيراني.

وقالت الوزراة في بيان إن “وزارة الكهرباء تواجه هجمة إرهابية ممنهجة وشرسة تتمثل بالتفجيرات المتكررة لأبراج نقل الطاقة الكهربائية والتي تنعكس سلباً على إستقرار منظومة الطاقة الكهربائية وتؤثر بشكل بالغ على موقف تجهيز الطاقة الكهربائية وبالتزامن مع حلول موسم الصيف والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة”.

وأضاف أن ذلك يأتي “لإستهداف راحة المواطن وتأجيج الأوضاع الداخلية مع إضافة أعباء مالية وفنية على وزارة الكهرباء في الوقت الذي تعاني فيه الوزارة من نقص حاد في الموارد المتمثلة بالمعدات والمواد الاحتياطية والتخصيصات بسبب الأزمة المالية الحالية”.

وأوضحت أن خطوط نقل الطاقة الكهربائية تعرضت للضغط الفائق 400kv خلال هذه الأيام في المناطق الواقعة بين محافظات بغداد وديالى وكركوك من خلال استهداف برج رقم 53 على خط شرق بغداد/أمين 400kv.، وتفجير برجين رقم 53،54على خط شرق بغداد أمين قرب قرية جواد البشو”.

وتابعت أنه تم أيضاً “تفجير برج رقم 52 على خط شرق بغداد أمين قرب قرية سلمان المطلك، فضلاً عن تفجير وتضرر برج رقم 52على خط شرق بغداد أمين 400kv  قرب قرية سلمان المطلك، إضافة إلى تضرر عجلات الصيانة بشكل بالغ جراء انفجار عبوة متبقية عند التقرب بإجراء الصيانات”.

وأكد البيان أن جملة هذه الهجمات ساهمت بشكل كبير بتحديد أحمال المنظومة الكهربائية وبالتالي الأمر الذي انعكس سلباً على ساعات تجهيز الكهرباء للمواطنين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق